Mallila

center][/center]
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

Super Mellila


    الوقاية من المخدرات

    شاطر
    avatar
    oussama
    good
    good

    عدد المساهمات : 112
    نقاط : 399
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 22/04/2010
    العمر : 24
    الموقع : rabat

    الوقاية من المخدرات

    مُساهمة من طرف oussama في السبت ديسمبر 11, 2010 8:15 am


    الوقاية :


    اكتشفت المجتمعات الإنسانية منذ وقت مبكر أن اللجوء إلى إجراءات الرقابة يعتبر خطوة بالغة الأهمية فى مجال التصدى لكثير من المشكلات الاجتماعية والاضطرابات الصحية والنفسية والبدنية ، ويعتبر ميدان التعاطى والإدمان من أنسب الميادين للأخذ بهذا التوجيه فخير للدولة وللمواطنين أن يبادروا إلى اتخاذ إجراءات الوقاية فى هذا الميدان بكل ما استطاعوا من جهد وانفاق عن أن ينتظروا حتى تبرز معالم مشكلة التعاطى والإدمان فى عقر دارهم ليبدأوا بعد ذلك خطوات العلاج. والمقصود بمصطلح الوقاية الإشارة إلى أى فعل مخطط يقوم به تحسباً لظهور مشكلة معينة أو مضاعفات لمشكلة كانت قائمة أصلاً وذلك بغرض الإعاقة الجزئية أو الكاملة للمشكلة أو مضاعفتها أو الاثنتين معاً. وتتفق منشورات منظمة الصحة العالمية وهيئة الأمم المتحدة على التفرقة بين ثلاث مستويات لإجراءات الوقاية:

    1 – الوقاية الأولية.

    2 – الوقاية على المستوى الثانى.

    3 – الوقاية على المستوى الثالث.

    1 – الوقاية الأولية : يقصد بالوقاية الأولية مجموع الإجراءات التى تستهدف منع وقوع التعاطى أصلاً وأيضاً مجموع الإجراءات التى تتخذ على مستوى السلطنة باسم مكافحة (العرض) سواء كانت إجراءات أمنية أو عسكرية مادام الهدف الأخير منها هو منع توافر المخدر ومن ثم منع وقوع التعاطى.

    2 – الوقاية من الدرجة الثانية : يقصد بها التدخل العلاجى المبكر بحيث يمكن وقف التمادى فى التعاطى لكى لا يصل بالشخص إلى مرحلة الإدمان وكل ما يترتب على تلك المرحلة من مضاعفات.

    - وقد بينت الدراسات أن نسبة من يتوقفون ويتراجعون عن التعاطى ممن يتقدمون للاستكشاف وهم لا يزالون فى هذه المرحلة تقرب من 75% وأن هذه النسبة ثابتة فيما يتعلق بمعظم المواد المخدرة وذلك لعدة أسباب أهمها :

    1 – الأضرار الجسمية والنفسية التى يحس بها المتعاطى.

    2 – الأسباب الدينية.

    3 – الأسباب المالية.

    4 – الخوف من الأهل والاستجابة لنصحهم.

    5 – الخوف من الإدمان.

    3 – الوقاية من الدرجة الثالثة :

    المقصود بمصطلح الوقاية من الدرجة الثالثة وقاية المدمن من مزيد من التدهور الصحى أو النفسى ، وينطوى هذا المفهوم على الاعتراف بأن الأحصائى الاكلينيكى يلتقى أحياناً بحالات لا تستطيع أن تكف عن التعاطى وإذا توقفت لفترات محدودة فهى لا تلبث أن تنتكس بالعودة إلى التعاطى مرة أخرى وفى هذه الحالة يطبق مفهوم الوقاية بمعنى أن مجرد التزام هذا المدمن بالانقطاع من حين لآخر عن التعاطى يعتبر مدمناً لا بأس به من شأنه أن يقلل من احتمالات التدهور الصحى المتوقعة له لو أنه استمر دون توقف. وفى بعض الدول يطبق هذا المفهوم بصورة مؤداها تسجيل الأفراد المدمنين على هذا النحو فى سجلات رسمية للدولة وتسمح لهم بالحصول على مؤنهم اللازمة من المخدر فى أوقاتها المعلومة هذا على أمل وقايتهم من التردى فى المهاوى الاجتماعية التى يقودهم إليها اضطرارهم إلى الاتصال بعالم الجريمة والاتجار الغير مشروع فى هذه المخدرات غير أن هذا النظام يقتضى اتخاذ عدد من الإجراءات الأمنية والصحية والإدارية لا تقوى عليها كثير من الدول ولا يزال نجاحها غير مضمون خارج حدود شديدة الضيق (فى انجلترا مثلاً)

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 3:19 pm